طريق الجنة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أصايل الكويت

avatar

عدد الرسائل : 37
العمر : 29
Localisation : أرض الرحمة...
تاريخ التسجيل : 26/10/2006

مُساهمةموضوع: الفن   الثلاثاء 31 أكتوبر - 11:35

الفــــــــــــــــن


الفن من منطلق إسلامي، موضوع لم يكن مطروحاً من قبل، بل كان الحديث يتناول كل قسم من أقسامه على حدة، وقد قال مفكرون إن الفن الإسلامي ليس بالضرورة هو الفن الذي يتحدث عن الإسلام، كما أنه ليس الوعظ المباشر أو الحث على اتباع الفضائل، وليس هو حقائق العقيدة المجردة، إنما هو الفن الذي يرسم صورة الوجود من زاوية التصور الإسلامي لهذا الوجود. هو التعبير عن الكون والحياة والإنسان، من خلال تصور الإسلام للكون والحياة والإنسان.
والحقيقة أنه ليس من السهل إيجاد تعريف للفن الإسلامي، ولعل السبب في ذلك يرجع إلى كثرة العناصر التي ينبغي مراعاتها عند تلك الصياغة، ومن هذا المنطلق نجد أن الإسلام أعطى للفن مفهوماً خاصاً عن بقية المفاهيم الغربية الأخرى التي تنظر إليه كوسيلة لإشعال الغرائز الجنسية الغائرة، واختراع الألحان المثيرة، فكان الفن في الإسلام ذا رسالة، غير منفصل عن أهداف الإسلام الكلية ولا عن رسالة الإنسان في الأرض، ومثل الفن كغيره من مجالات الحياة التي لها رسالتها: الأدب له رسالة ، والشِّعر له رسالة، والرياضة لها رسالة، والفن له رسالته، كما أن العلم له رسالة..
ويخطئ كثيرون عندما يختزلون الفن في الغناء والموسيقى والرقص، تبعاً لتصورات تشيع بين العوام، ومن يستقون معارفهم من وسائل الإعلام ، وإن الفن أوسع مجالاً وأسمى هدفاً، وأبعد مدى في أغوار النفس البشرية وأعظم شأناً في الحضارة الإنسانية عامة -والحضارة الإسلامية خاصة- من أن يختزل في الرقص والغناء الذي يحمل ألفاظ بذيئة وبعض الخلاعات في التمثيل أو التشخيص الذي تذبح فيه الفضيلة، ويرى الإسلام في هذا الصنف خطرًا يهدد سلوك الأسرة المسلمة ويخرج بها عن القصد المستقيم بل عن الفطرة.
وفي الإسلام نظرية متكاملة في الجمال، نظرية فنية متكاملة، تكلم بعض فيها فأباحوا بعض المحرَّمات كالرسم والنحت على إطلاقهما وبعضهم جاوزوا الاعتدال إلى الشطط، فحرّموا التصوير والرسم على إطلاقهما، وتكلم آخرون عن الإسلام كدين جامد جاف لا يتوافق مع الحضارة، مع أنه هو الذي يصنع الحضارة. إذن نحن نحتاج إلى نظرية فنية إسلامية متكاملة، نبيّن فيها حقائق بيّنة في الإسلام، ولكنها غائبة عن كثير من المسلمين.. نحتاج إلى نظرية معتدلة تبيّن الحقّ، ولا تميل عنه لا في إفراط ولا في تفريط، حتى يعلم القاصي والداني أن الإسلام دين حضارة متكاملة، لم يغب عنه أبداً جانب على حساب جانب، بل إنه كما راعى أمور العقيدة والعبادة والمعاملات والاقتصاد والقانون، والقانون الدولي والجهاد والحروب، كل ذلك لم يشغله عن الاعتناء بالجمال وعن الاعتناء بالفن، ولكنّ فن الإسلام فن حقيقي، يخدم الدين والقيم الأخلاقية والمبادئ الروحية، ويقوي الروح الوطنية، ويعلم ويرشد الأمة إلى طرق العِزَّة والقوة والكرامة...
مع تشعب أقسام الفن بين المسرح والسينما والتلفاز والرسم والنحت والتصوير ... يرى الأستاذ محمد قطب أن السينما هي آخر مجال يمكن أن يدخل في نطاق الفن الإسلامي، مبرراً ذلك بأنها بصورتها الحالية بعيدة جداً عن الجو الإسلامي. ويرى آخرون أن السينما كفن من الفنون لا بد أن تأخذ دورها في خدمة المفاهيم والحضارة الإسلامية، ويلقون باللائمة على المواقف السلبية للإسلاميين من السينما، ويعتبرون ذلك الموقف أحد أسباب تخلف السينما العربية عن الاهتمام بالقضايا الإسلامية، كما يدعون الإسلاميين إلى الاستفادة منها وإحسان استخدامها فتنتفع الأمة والوطن، سيما أن نسبة من يذهبون إلى دور العرض إلى إجمالي السكان قد تصل إلى 30%، وهذا لا يعني أن الـ 70% الباقية بمعزل عن تأثيرات السينما، خاصة مع نقل التليفزيون (والفيديو والدش والسي دي والإنترنت) للسينما إلى المنازل، ومن ثم يصل إلى نتيجة مفادها أنه لا يمكن أن نترك تلك الجماهير نهبا للتأثيرات السلبية للسينما الأجنبية والعربية التابعة، وبالتالي فلا بد من وجود سينما إسلامية أصيلة لتحجيم تلك التأثيرات على الأقل، وأن تلك السينما لا بد لها أن تتجه للجماهير العامة وليس لجماهير السينما الخاصة التي فقدت الكثير من مستوى ذوقها ووعيها.
في وقت يظل النموذج الهوليودي ( يسيطر عليه اليهود) في السينما من أجل التسلية والحيلولة دون التفكير في تغيير الواقع ومن ثم التسليم بما هو كائن، والأخطر من ذلك أن السينما العربية والغربية على السواء لعبت دوراً كبيراً في هدم وتخريب القيم وتشويه العقل، ودفع المشاهد للبحث عن قيم غريبة بعيدة عن تقاليده وقيمه،
والتي جعلت أماكن التصوير محدودة بالملاهي وأندية القمار وسباق الخيل، وحبيسة قصص الحب المكررة.

هل المناداة إلى فن إسلامي تعدّ تمرداً على العقيدة الإسلامية - كما يزعم البعض- ؟ وهل الفنان المسلم يعدّ متمرداً على أوامر الإسلام؟..
ومن يصنع الفن الإسلامي (والسينما جزء منه) ؟ و ما هو النطاق الذي يتحرك فيه الفن الإسلامي؟ هل هو كل ما يتماشى مع الإسلام ولا يخالف قيمه؟ أم يقتصر دوره على الوعظ الديني؟ وهل يمكن أن يقدم شيئاً في تهذيب الأخلاق والدعوة إلى الإسلام وعرض الصورة النقية لهذا الدين؟..
شارك برأيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد العفاسي
مدير عام وصاحب لمنتدي العفاسي
مدير عام وصاحب لمنتدي العفاسي
avatar

عدد الرسائل : 763
العمر : 27
Localisation : مصر
تاريخ التسجيل : 11/07/2006

مُساهمةموضوع: رد: الفن   الأربعاء 1 نوفمبر - 15:24

مشكور

أنتقل في قسم الإسلامي العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aljnaway.com
 
الفن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العفاسي :: الأقسام الرئيسية :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: